وكالة أنباء الأدب العربــــــــــــى

                  

 

 

                        سيرة ذاتية

 

 الشاعر محمد جاد المولى

الاسم/ محمد جادالمولي سليمان

 

 

- النشاط/شاعر ورئيس نادي الأدب بقصر ثقافة الأقصر لعدة دورات

،عضو أمانة مؤتمر أدباء مصر لعدة دورات

 

- الأعمال المطبوعة والمنشورة/

 ديوان (مواسم ما بعد العشق) /عن سلسلة ابداعات،ديوان /

 المراثي / دار وعد ,

(منازل القمر) تحت الطبع عن سلسلة أصوات أدبية

- رئيس فرع اتحاد كتاب مصر بالأقصر في دورة 2013 / 2015

 

- نشرت قصائدي ومقالاتي ودراساتي الأدبية في جميع المجلات والصحف المتخصصة

في مصر / الأخبار – الجمهورية – المسا – الأحرار – مجلة إبداع – مجلة الثقافة الجديدة – مجلة سطور – مجلة أدب ونقد – أخبار الأدب وفى بعض الصحف والمجلات العربية منها المجلة العربية – القبس الكويتية .

 

-         المشاركة في العديد من دورات مؤتمر أدباء مصر والمؤتمرات الإقليمية

 

- تمثيل مصر في الملتقى الثقافي بدولة الإمارات العربية .                                 - الجوائز الحاصل عليها/ المركز الثاني في مسابقة الهيئة العامة لقصور الثقافة عام1998

                             المركز الأول في المسابقة الاقليمية عام2000

                             المركز الاول في المسابقة الاقليمية عام2002

                             المركز الأول في مسابقة الأديب بهاء طاهر عام 2009

                             المركز الأول في مسابقة شاعر الجنوب عام 2011

 

عدة شهادات تقدير في العديد من المؤتمرات الإقليمية وفى الملتقى الثقافي بدولة الإمارات العربية

 

-         جائزة التكريم بمهرجان طيبة الثقافي الدولي .

 

 

في أوان الكتابة يبدأ الوخز والقلق والتحليق حول جماليات الاشياء أو غرابتها  وبلا إرادة نبادلها الدهشة وكأننا لسنا جزءا من تلك الملامح إذ أننا نتبادل الحديث بلغة مختلفة تتباين في عمقها ودلالاتها  فلغة الحروف والإيقاع الصوتي قد لا تستطيع ترجمة لوحة طبيعية بحفيف أشجارها وعزيف رياحها . هو أوان الكتابة إذن حين تولد الرغبة في التأمل والتعبير خاصة في هذه التربة البكر عند هذا الجنوب الذي يحمل تراثا ممتدا من عدة حضارات فرعونية وقبطية ورومانية وإسلامية ، ولأن كل إقليم له معطياته وتأثيره الخاص إذ تركت الأقصر لمبدعيها مساحات واسعة ومتنوعة من الثقافة التاريخية والاجتماعية والدينية تعلق معظم أدباء الأقصر بهذه الروح التي نفخت فيهم من روحها نار الابداع . وحين كنت أتلمس أولي خطواتي داخل نادي الادب بدأت بالفعل من خلال هذا المكان اتجه بقراءتي للشعر إلى مناطق اخرى فتحولت من قراءة الشعر الكلاسيكي إلى القصيدة التفعيلية عند امل دنقل وبدر شاكر السياب ومحمود درويش وغيرهم ، وقد كان من الطبيعي ان تستوقفني القصيدة الحديثة بمفرداتها الغريبة فكنت أقف عاجزا أمام نصوص شعراء الحداثة ولم يكن هناك من يساعدني على فك طلاسمها سوى كثرة القراءة في مدارس النقد الادبي ، أما عن نادي الادب فقد كان في بداية تواصلي معه كخلية كثيرة النحل قليلة العسل

فبرغم ما كان يذخر به المكان من عدد كبير من المبدعين غير أنه لم هناك أنشطة أدبية أو امسيات شعرية أو مؤتمرات نشارك فيها اللهم إلا تلك الجلسة الاسبوعية التي كنت انتظرها وفي يدي قصيدة جديدة أتخيل وأنا أراجعها بأني سأستمع إلى الكثير من الاطراء من حسين القباحي أو أحمد فؤاد جويلي أو حسين خليفة , أما مشاركات اعضاء النادي في الامسيات الخارجية فقد كانت ايضا نادرة حتى بدأت فكرة مؤتمر طيبة الادبي 

 

 



التعليقات

  1. ملاك :

    رد: السيرة الذاتيه للشاعر محمد جاد المولى

    ما شاء الله

    في 2015/12/05 | 01:29

إضافة تعليق