وكالة أنباء الأدب العربــــــــــــى

3700 مثقفا يحيون ليالي رمضان الثقافية وتكريم 216 أديبا 

كتب :محمد الشحات محمد

 

ضمن أنشطتها الثقافية في ليالي رمضان قررت الهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية برئاسة "د. سيد خطاب" ان تغطي احتفالاتها القرى والمحافظات 'بواقع 14 قرية من كل محافظة على مستوى الجمهورية'  ويشارك في هذه الاحتفاليات 3700 مثقفا ' منهم 1140شاعرا و216 مكرما يتحدث عنهم 650 مثقفا بواقع ثلاثة لكل مكرم من المرتبطين بتجربته الإبداعية مع 28 مديرا للجلسات' وكذلك يشارك 380 محاضرا ومثلهم من الفنانين والمنشدين.. 

يذكر ان مشروع برنامج رمضان هذا العام كان من بنات أفكار الشاعر "أشرف أبوجليل" مدير عام الثقافة العامة بهيئة قصور الثقافة ' وقد ارسلت فروع الهيئة بالمحافظات والأقاليم أسماء المشاركين' وقام بإعدادها كل من سعيد المصري 'ثناء عربان' جيهان سعفان ' ويتابع تنفيذ المشروع كل من د. هلال عبد الرازق' جيهان نمر 'احمد عبد الله' جهاد إبراهيم 'تغريد الشرقاوي' تامر سليمان 

يذكر أن فكرة مشروع ليالي رمضان هذا العام تقوم على دعم المثقفين الذين يقومون بأدوار عامة في محل إقامتهم ' ومع جمهورهم'  وكذلك تبدأ هيئة قصور الثقافة "الثقافة الجماهيرية" دورها القومي وتتواصل مع المثقفين والتنويريبن 'وبتقس القدر مع الجمهور والمواهب الناشئة 

يقول الأديب "محمد الشحات محمد" احد المكرمين عن محافظة القاهرة: "الثقافة الجماهيرية تشكل وجه الحياة' ويبدو ان جمهور المسلسلات الرمضانية وبرامج "التوك شو" سيتمرد -عشقا- على البراويز والشاشات ' بل أكاد ارى أفراد الأسرة والجيران والأصدقاء يهرولون -بعد التراويح مباشرة- نحو الساحات الشعبية وقاعات الجمعيات ومسارح النوادي ومراكز الشباب مرورا بالمواقع الثقافية والحدائق' كي يحتفلوا مع المبدعين بعودة الزمن الجميل من خلال هذا المشروع الناجم عن الإيمان بالفكرة/الرسالة 'وحيث بدأت نسمات التغيير ' فكان لابد أن يهتز المتقولبون' لتنطلق الروح مع سحابات الإبداع ' وموسيقى الجوزاء'  وتفاعيل الصوم الطاهر والألباب.. ولكن رغم هذه الطفرة لابد من التنويه إلى انه مازال بعض المتسلقين يحاولون إفساد اي مبادرة ' وإطفاء اي نور جديد' ومنهم الذين أرسلوا أسماء روائيين باعتبارهم شعراء ' او اسماء لشعراء خارج البلاد منذ سنوات' مما اتاح الفرصة لصيد بعضهم في الناء العكر' ولكن على أية حال 'فإن مبادرة الشاعر اشرف أبوجليل تستحق الإشادة والدعم'  ويحق لمل من بذل جهدا ان يشكر 'ولمن أبدع وأضاف له ان يذكر"

ومن جانبه اكد الشاعر اشرف ابوجليل "إن هذه الخطوة اولى تتبعها خطوات' وسوف يتم تكريم باقي المبدعين في فاعليات قادمة مثل معرض الكتاب ' وسوف يتم تدارك الملاحظات'  وإن كنا نعمل بجهد جهيد للوصول بالثقافة الجماهيرية إلى ما يايليق بأدباء مصر ومبدعيها الرواد ' والتكريم يتمثل رمزيا في درع الهيئة وشهادة تقدير' مع بدل انتقال للمتحدثين ' ويكفي ان ليالي رمضان الثقافية قد وصلت للقرى والنجوع التي كانت محرومة من أي فاعلية'  والأهم هو استعادة الجمهور وتقديم المثقفين إلى ذويهم ' والاحتفاء بدورهم الثقافي الوطني"

واقترح الشاعر محمد عبدالقوى حسن" أحد المكرمين عن محافظة المنيا ضرورة إصدار مجلد يضم أسماء المكرمين وسيرتهم الذاتية وبعض أعمالهم كنوع من التوثيق لهذا الحدث' وتوكيدا على أهميته'

وأضافت الكاتبة سمية الألفي المكرمة عن بورسعيد: "شهر رمضان هذا العام مختلف باختلاف حركة هيئة قصور الثقافة ' وتحريك المياه الراكدة منذ سنوات'  وانا سعيدة بتكريمي وتكريم زملائنا ' وأشهد ان منهم من يستحقون أكثر من تكريم"



التعليقات

إضافة تعليق